منتديات الحب والمرح

أهلا وسهلا بزوار منتديات الحب والمرح
منتدى خاص بالشعر والاختصاصات الادبية والمنوعات
منتديات الحب والمرح

منتديا ت الحب والمرح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .كل عام وجميع اعضاء منتديات الحب والمرح بألف خير بمناسبة عيد الفطر السعيد...بلاغ الى زوار المنتديات من اراد مشاهدة اشعار سيد الحب عليه التسجيل للمشاهدة وكل عام وانتم بخير

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

» ايام النفحات
الإثنين نوفمبر 24, 2014 4:58 am من طرف احمد عبد الرحيم

» الأثرة والانانية
السبت نوفمبر 22, 2014 12:55 am من طرف احمد عبد الرحيم

» اسس اصلاح المجتمع
الخميس نوفمبر 20, 2014 3:47 pm من طرف احمد عبد الرحيم

» لماذا هاجر النبى
الأربعاء نوفمبر 19, 2014 4:31 am من طرف احمد عبد الرحيم

» بروكسي فاير فوكس
الأحد نوفمبر 16, 2014 8:07 pm من طرف shaza hassan

» اداب الجمعه
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 12:50 am من طرف احمد عبد الرحيم

» منهج الداعى الحكيم
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 1:09 am من طرف احمد عبد الرحيم

» تحميل كتاب الخطب الإلهامية الهجرة ويوم عاشوراء
السبت أكتوبر 25, 2014 12:54 am من طرف احمد عبد الرحيم

» يوم الحج الاكبر
الإثنين أكتوبر 20, 2014 2:04 pm من طرف احمد عبد الرحيم

التبادل الاعلاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يرجى زيارتنا في موقع شام برنسس www.sham-princes.com ثقتكم تهمنا

Google

    قصيده كعب بن زهير ( البرده ) في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    سيد الحب
    المدير العام
    المدير العام

    تاريخ التسجيل: 30/04/2010
    الموقع: www.lovefun.yoo7.com

    قصيده كعب بن زهير ( البرده ) في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف سيد الحب في الأحد أغسطس 29, 2010 8:38 pm

    عندما أنتشر الإسلام رفض زهير أن يدخل فيه وظل على وثنيته

    ونظم العديد من الأشعار التي يهجو ويسب فيها الإسلام والرسول

    الأمر الذي جعل الرسول "صلى الله عليه وسلم" يهدر دمه

    ظل كعب على وثنيته حتى جاء فتح مكة وأبلغه اخاه بجير وقد سبقه إلى الاسلام

    أن الرسول "صلى الله عليه وسلم" قد أهدر دمه وقال "

    إن النبي قتل كل من آذاه من شعراء المشركين وإن ابن الزبعري وهبيرة بن أبي وهب قد هربا

    وما أحسبك ناجيا

    فإن كان لك في نفسك حاجة فأقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يقتل أحدا جاءه تائبا"

    وعندما علم كعب بن زهير بهذا ضاق به الحال

    وحاول أن يستنجد بقبيلته ليجيروه

    من النبي إلا أنها رفضت أن تعاونه، فثار في نفسه الكثير من الخوف.

    عزم زهير أن يتجه إلى المدينة لكي يلتقي بالرسول "صلى الله عليه وسلم"

    فنزل على رجل من أصحابه يختبئ عنده، ثم أتى به الرجل إلى المسجد ليقابل الرسول "صلى الله عليه وسلم"

    وأشار الرجل إلى الرسول وقال لزهير " هذا رسول الله فاذهب إليه فاستأمنه"

    فتلثم كعب بعمامته، ومضى إلى رسول الله وجلس بين يديه قائلاً "

    يا رسول الله إن كعب بن زهير قد جاء ليستأمن منك تائبا مسلما

    فهل أنت قابل منه إن جئتك به" قال رسول الله: "نعم"، فكشف كعب عن وجهه وقال:

    "أنا يا رسول الله كعب بن زهير"

    وما إن قالها حتى وثب عليه رجل من الأنصار قائلا:

    "يا رسول الله دعني وعدو الله اضرب عنقه"

    فقال الرسول الكريم:

    "دعه عنك فإنه قد جاء تائبا نازعا"

    ويدل هذا الموقف على قدر عالي من السماحة والعفو تمتع بهما الرسول الكريم صلوات الله عليه وسلامه

    شرح الله قلب كعب للإسلام ووقف بين يدي رسول الله "صلى الله عليه وسلم"

    ينشد لاميته والتي بعنوان" بانت سعاد"

    هذه القصيدة التي أعجب بها رسول الله "صلى الله عليه وسلم" وكافئه عليها بأن كساه بردته عليه السلام

    وتعتبر القصيدة اللامية لكعب بن زهير من أفضل القصائد

    التي قيلت في مدح النبي عليه الصلاة والسلام

    ويبدأ كعب القصيدة بأبيات الغزل كعادة شعراء الجاهلية

    معبراً بالمفردات الشعرية عن فراق محبوبته سعاد ومدى غرامه بها

    ووصفه العفيف لها، وحزنه لرحيلها

    فيقول :

    بـانت سعـادُ فقلبي اليـوم متبـول

    متـيّمٌ إثـرهـا لم يُفْـد مكـبول

    ومـا سعـادُ غـداة البين إذ رحلـوا

    إلا أغنّ غضيض الطّرف مكحـولُ

    هـيفـاء مُقبـلة عـجزاء مُدْبـرةٌ

    لا يشتـكي قِصـرٌ منها ولا طُولُ

    تـجلـو عَوارضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابتسمت

    كـأنّه مُنْهـلٌ للـرّاح مَعْـلـولُ

    شُجّـتْ بذي شَـبَمٍ مـن مـاء محنِيةٍ

    صافٍ بأبطح أضحى وهو مشمولُ

    تنفي الرّيـاحُ القذى عنـه وأفْرطـهُ

    مِـنْ صَوب غاديـةٍ بيضٌ يَعَاليلُ

    فـيالها خُـلّة لـو أنّهـا صَـدقـتْ

    بوعْدها أو لوأنّ النصـحً مقبولُ

    لكنّـها خُـلّة قد سِيـطَ من دَمِـهـا

    فجْعٌ وولْعُ وإخـلافٌ وتبـديـلُ

    فـما تـدومُ علـى حـالٍ تكـون بها

    كمـا تلـوّن في أثـوابها الغولُ




    وبعد أن انشد كعب الجزء الخاص بوصف محبوبته

    وفراقه لها انطلق منشداً الشعر في الرسول الكريم،

    لعله ينال مرضاة الرسول " صلى الله عليه وسلم"

    فأكمل قصيدته محاولاً إبراز ما في نفسه من هيبة من رسول الله

    وحرصاً على إيضاح إيمانه والتبرء والتنصل من كل ما قاله في هجاء الإسلام

    والرسول معلناً صدق توبته، وأمله في نيل عفوه ومرضاته

    يقول:


    نبئت أن رسول الله أوعدني *** والعفو عند رسول الله مأمول


    مهلا هداك الذي أعطاك نافلة ال *** قرآن فيها مواعيظ وتفصيل


    لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم *** أذنب ولو كثرت في الأقاويل


    لقد أقوم مقاما لو يقوم به *** أرى وأسمع ما لو يسمع الفيل


    لظل يرعد إلا أن يكون له *** من الرسول بإذن الله تنويل


    حتى وضعت يميني ما أنازعه *** في كف ذي نقمات قيله القيل


    فلهو أخوف عندي إذ أكلمه *** وقيل إنك منسوب ومسئول


    من ضيغم بضراء الأرض مخدره *** في بطن عثر غيل دونه غيل


    يغدو فيلحم ضرغامين عيشهما *** لحم من الناس معفور خراديل


    إذا يساور قرنا لا يحل له*** أن يترك القرن إلا وهو مفلول


    منه تظل سباع الجو نافرة*** ولا تمشي بواديه الأراجيل


    ولا يزال بواديه أخو ثقة *** مضرج البز والدرسان مأكول


    إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيوف الله مسلول


    في عصبة من قريش قال قائلهم *** ببطن مكة لما أسلموا زولوا


    زالوا فما زال أنكاس ولا كشف *** عند اللقاء ولا ميل معازيل


    شم العرانين أبطال لبوسهم *** من نسج داود في الهيجا سرابيل


    بيض سوابغ قد شكت لها حلق *** كأنها حلق القفعاء مجدول


    ليسوا مفاريح إن نالت رماحهم *** قوما وليسوا مجازيعا إذا نيلوا


    يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم *** ضرب إذا عرد السود التنابيل


    لا يقع الطعن إلا في نحورهم *** وما لهم عن حياض الموت تهليل




    وقد جمع كعب بن زهير في قصيدته الكثير من ملامح الشعر الجاهلي

    والذي تنوعت أغراضه ما بين الغزل والنسيب والوصف والحماسة والمدح والاعتذار

    فجاءت قصيدته متكاملة رائعة استحق عليها أن ينال بردة النبي وعفوه عليه الصلاة والسلام.


    _________________
    مع تحيات سيد الحب

    قطر_الندى

    تاريخ التسجيل: 02/07/2010

    رد: قصيده كعب بن زهير ( البرده ) في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف قطر_الندى في الإثنين أغسطس 30, 2010 2:15 am

    قصيدة يعجز الكلام عن وصفها
    رائعة جدا وخصوصي انها بمدح رسول الله
    إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيوف الله مسلول
    شكرا الك لانك ذكرتنا بقصائد مديح رسول الله
    دمت بود

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 27, 2014 1:46 pm